أن تكون محامي – رسائل المحامين المتمرنين في سوريا

, , التعليقات على أن تكون محامي – رسائل المحامين المتمرنين في سوريا مغلقة

رسائل المحامين المتمرنين في سوريا

أن تكون محامي
بحث علمي قانوني


لنيل لقب استاذة في المحاماة
إعــداد
المحامية المتمرنة
لما ربيع حيمور

المقــدمة
تحية الحق والعروبة لنا، تحية الحق والعروبة للوطن …
ٍ رسالتي هذه ما لعله بقريب، فالرسالة هي
هي إال موج ٌز عن مشروع
الخطا ُب الموجه إلى الناس، وال يشترط فيها
أن يكون فحواها شامالً
لمحة عن كتابي الذي أتمنى : ٌ لعنوانها، هي
إصداره قريباً
) أن تكون محامي (
وقد تبدو في بعض فقراتها كسرٍد ليوميات محاٍم متمرن، وفي بعضها اآلخر
مجموعة نصائح أو مجموعة اقتراحات قد تلقى استحساناً عند مجلس نقابتنا
العتيدة التي ما عهدنا منها إال ك َّل إصغاء.
أتوجه فيها إلى الجيل الجديد، و
وبداية حاشى أن يجدها كبارنا نيالً من ً
خبراتهم ومعارفهم ل ّما قد يمسوه فيها من بديهيات األمور، لهم مني أسمى
آيا ِت المحبة واالحترام والتقدير.
ولعله كان من األجدر بي أن اسميها )أن تكون محامي متمرن( لكني ما
شئت التخصيص، فتركتها دونما تحديد ألن السمة المقدسة المشتركة بين
المتمرن واالستاذ هي كلمة )محامي(.
وحباً مني في مهنة المحاماة واحترامي الجليل لها، ول ّما لمسته من أخطا ٍء
جسيمٍة في الجيل الجديد حول جهلهم بقدسية هذه المهنة وجهلهم بذواتهم،
كانت هذه الرؤية.

لتحميل وقراءة الرسالة يرجى الضغط هنا